إقرأ في ملف العدد في العدد 48 :


- مواضيع ملف العدد

- في وصف حال الأئمة (ع) إعداد بدر موسى الحداد


- مفتاح علوم أهل البيت (ع)

- في سر الجهاد إعداد مجلة الفجر الصادق


- شهر صفر المظفر

- كرم أهل البيت بقلم عبداللطيف الجريدان

- شهادة الإمام المظلوم بقلم عبدالرسول الخليفي

- مولد باب الحوائج موسى بن جعفر (ع) إعداد مجلة الفجر الصادق

- في ذكرى أربعين الحسين (ع) بقلم مشاري العطار

- في فضل زيارة الأربعين إعداد مجلة الفجر الصادق

- وفاة خاتم الأنبياء محمد المصطفى بقلم عبداللطيف الحمد

- قبسات من سيرة أبي القاسم محمد (ص) بقلم عبداللطيف الحمد

- رأس الإمام المظلوم (ع) والراهب بقلم إيمان فاضل

- وفاة الإمام الرضا (ع) إعداد بدر موسى الحداد




  في فضل زيارة الأربعين

  إعداد مجلة الفجر الصادق

بحار الأنوار 82/75: روي عن أبي محمد الحسن بن علي العسكري (ع) أنه قال: "علامات المؤمن خمس صلاة الإحدى والخمسين وزيارة الأربعين والتختم في اليمين وتعفير الجبين والجهر ببسم الله الرحمن الرحيم".

كامل الزيارات ص268: أبو العباس عن ابن أبي الخطاب عن أبي سعيد العصفري عن عمر بن ثابت عن أبيه عن أبي جعفر(ع) قال: "خلق الله تبارك وتعالى أرض كربلاء قبل أن يخلق الكعبة بأربعة وعشرين ألف عام وقدسها وبارك عليها فما زالت قبل خلق الله الخلق مقدسة مباركة ولا تزال كذلك حتى يجعلها الله أفضل أرض في الجنة وأفضل منزل ومسكن يسكن الله فيه أولياءه في الجنة".

كامل الزيارات ص269: عن علي بن حارث عن الفضل بن يحيى عن أبيه عن أبي عبد الله (ع) قال: "زوروا كربلاء ولا تقطعوه فإن خير أولاد الأنبياء ضمنته ألا وإن الملائكة زارت كربلاء ألف عام من قبل أن يسكنه جدي الحسين (ع) وما من ليلة تمضي إلا وجبرئيل وميكائيل يزورانه فاجتهد يا يحيى ألا تفقد من ذلك الموطن".

بحار الأنوار 98/109: أبي عن علي عن أبيه عن محمد بن علي عن عباد أبي سعيد العصفري عن صفوان الجمال قال سمعت أبا عبد الله (ع) يقول "إن الله تبارك وتعالى فضل الأرضين والمياه بعضها على بعض فمنها ما تفاخرت ومنها ما بغت فما من ماء ولا أرض إلا عوقبت لترك التواضع لله حتى سلط الله على الكعبة المشركين وأرسل إلى زمزم ماء مالحا حتى أفسد طعمه وإن كربلاء وماء الفرات أول أرض وأول ماء قدس الله تبارك وتعالى وبارك عليها فقال لها تكلمي بما فضلك الله فقالت لما تفاخرت الأرضون والمياه بعضها على بعض قالت أنا ارض الله المقدسة المباركة الشفاء في تربتي ومائي ولا فخر بل خاضعة ذليلة لمن فعل بي ذلك ولا فخر على من دوني بل شكرا لله فأكرمها وزادها بتواضعها وشكرها لله بالحسين (ع) وأصحابه" ثم قال أبوعبدالله عليه السلام: "من تواضع لله رفعه الله ومن تكبر وضعه الله".

تم تقييم هذا الموضوع [1] مرة والتقييم العام هو [2] تم تصفح هذا الموضوع [523] مرة 

أرسل برأيك إلى مجلة الفجر الصادق عن هذا الموضوع "في فضل زيارة الأربعين"


إسمك
بريدك الإلكتروني
إعادة بريدك الإلكتروني
تعليقك


 

الأولى |  الإفتتاحية  |  ملف العدد  |  الملف الثقافي  |  مجلة الزهراء  |  الملف الإجتماعي  |  الملف الديني  | خريطة العدد 
 الغاية |  مراجعنا العظام وعلماؤنا الأعلام |  أخبر صديق |  البريد

© 2001-2017 جميع الحقوق محفوظة لمجلة الفجر الصادق