إقرأ في الملف الثقافي في العدد 48 :


- واحة الفجر

- منوعات بقلم مريم المطرود


- شعر وشعراء

- سر الوجود الإمام الحسين (ع) تنظيم الشيخ إبراهيم النصيراوي

- دماء في كربلاء تنظيم علي المهنا


- أخلاقيات

- وليقصر سباقون كانوا سبقوا بقلم رباب المسلم


- عيادة الفجر

- كيف تعتني بقدميك إعداد زهراء فاضل




  سر الوجود الإمام الحسين (ع)

  تنظيم الشيخ إبراهيم النصيراوي

لمجدك قد سجدت أحرفي

تعاليت يا سيد الموقفِ

تعاليت سرا بهذا الوجود

غضّا وللآن لم يُكشف

ومهما ظهرت كوجه الصباح

تيقنتُ أنك كنزٌ خفي

توالت قرونٌ وصوتُ السنين

صدى الحق من صوتك المرهف

فديتك يا صحوةَ الثائرين

ويا شعلةَ الحقِ لم تنطفِ

وليدٌ وما أكثر الوالدات

ولكنْ كأمّك لم نعرفِ

ومَن مثل أمك يابن الرسول

إذا قلتُ فاطمةٌ أكتفي

وأنت إلى حيدر تنتمي

إلى السيف والعلم والمصحف

زحوفٌ تموتُ ببدء المسير

وزحفك ماضٍ ولم يُوقف

وخلفك تمشي النفوسُ الكبار

جذلانة بك إذ تقتفي

وترجف بين يديك الطغاة

وأنت وحيدٌ ولم ترجف

عليك استداروا وهم غادرون

ولكن وقفتَ وأنت الوفي

لويتَ عنان الزمان العصي

فطاف على قبرك الأشرف

فهذا ضريحُك في كربلاء

يشع إلى العالم المسرف

يؤرق كل طغاة الزمان

ويحنو على البائس المدنف

قتيلٌ ولكن أبى أن يموت

يلوح مع الفجر لن يختفي

وتبكي عليك القلوب الظماء

إليك بدمع ولم ينشف

وما زلت ترسم درب الأباة

بما شاء نهجك أن يصطفي

وهذي دماؤك تسقي السماء

فمهما تجفّ لها تنزفِ

دنوت لأعرف معنى الحياة

أفيها احتفيتَ كما نحتفي

أسبعا وخمسين قد عشتها

تهاوت على لذة المترف

أجئت لنسكب حزنا عليك

ونبكي على الحادث المؤسف

فكبّر في أذني الخلود

بفخر لمثل حسينٍ قفِ

لقد مسحت جفنه الماضيات

وقالت لخيل الظلال ازحف

وهذا الحسين وذا مشيه

كبرا على الموت لم يعطف

عظيم يرتله المخلصون

فأنت أخو المجد والمصحف


تم تقييم هذا الموضوع [1] مرة والتقييم العام هو [4] تم تصفح هذا الموضوع [464] مرة 

أرسل برأيك إلى الشيخ إبراهيم النصيراوي عن هذا الموضوع "سر الوجود الإمام الحسين (ع)"


إسمك
بريدك الإلكتروني
إعادة بريدك الإلكتروني
تعليقك


 

الأولى |  الإفتتاحية  |  ملف العدد  |  الملف الثقافي  |  مجلة الزهراء  |  الملف الإجتماعي  |  الملف الديني  | خريطة العدد 
 الغاية |  مراجعنا العظام وعلماؤنا الأعلام |  أخبر صديق |  البريد

© 2001-2017 جميع الحقوق محفوظة لمجلة الفجر الصادق